تأثير مرض السكر على العين

  • ضعف القرنية
  • عتامة عدسة العين (مياه بيضاء)
  • إرتفاع ضغط العين (مياه زرقاء)
  • ارتشاح الشبكية
  • النزيف الشبكى
  • الإنفصال الشبكى
  • إنسداد شريان وريد الشبكية
  • الإلتهابات المتكررة بسطع القرنية
  • ويعتر افضل علاج لتأثير مرض السكر على العين هو الوقاية من المضاعفات

 مراحل الإعتلال الشبكي:

 اعتلال شبكي غير تكاثري يؤدي إلي :

  • إرتشاح بمركز الإبصار .
  • ضعف في حدة الإبصار وعدم رؤية التفاصيل .

اعتلال شبكي سكري تكاثري: تكوين أوعية دموية غير طبيعية وتلفيات علي سطح الشبكية والجسم الخارجي مما يؤدي إلي نزيف بالشبكية ، نزيف بالجسم الزجاجي ، انفصال الشبكية ، قطع الشبكية.

علاج الاعتلال الشبكي:

  • ارتشاح الشبكية ومقولة الإبصار: حقن مواد لإزالة الإرتشاح وتشمل – – كورتيزون ومن عيوبه أنه يؤدي إلي مياه بيضاء 50 % ، ومياه زرقاء 30 % .
  • المواد المتطورة Anti- VEGF ومن عيوبها أنها تؤدي إلي حجب عامل نمو بطانة الأوعية الدموية.

تؤدي المواد المتطورة إلي تقليل عدد الأوعية الدموية الغير طبيعية بالشبكية التي ترشح بمقولة الشبكية حتي يتبقي جزء ضئيل يمكن إغلاقه عن طريق الأرجون ليزر دون تدخل جراحي وتحسن حدة الإبصار.

  • يمكن معاودة الحقن إذا تكرر الارتشاح.
  • الحفاظ علي أكبر جزء من الشبكية دون الاحتياج للعلاج بالليزر.
  • تقليل فرص تطور المرض.
  • لابد من تحديد كمية الإرتشاح بالشبكية والمتابعة عن طريق الرسم المقطعي (OCT)  وهو أحدث جهاز بالعالم.
  • إذا لم يتم العلاج بشكل مناسب يحدث تليف الشبكية ، فقدان الإبصار ، إرتفاع ضغط العين ( المياه الزرقاء).

الهدف هو التخلص من اجزاء الشبكية الفقيرة في الغذاء الدموي ولا يصلها اكسجين كافى حتى لا يؤدى الى ظهور اوعية دموية غير طبيعية بأنحاء الشبكية المختلفة

نصائح للحفاظ على الشبكية لمرضى السكر

  • الكشف الدورى على الشبكية (قاع العين) كل ستة شهور
  • الكشف الدورى على الكلى والأعصاب

إزالة المياه البيضاء لمرضى السكر

لا يمكن إزالة المياه البيضاء لمرضى السكر الا بعد التأكد ان وضع الشبكية مستقر وأمن حتى لا تؤدى العملية الى نشاط الاعتلال الشبكى وفقدان الإبصار.

لذلك بعض عمليات المياه البيضاء الناجحة من الناحية الحرفية قد تؤدى الى فقدان الإبصار اذا لم يتم فحص الشبكية بعناية والتاكد من وضعها وانه لا يستدعى التدخل بالحقن او الأرجون ليزر قبل اجراء عملية المياه البيضاء.

النزيف الشبكى لمرضى السكر

قد يؤدى الإعتلال الشبكى التكاثرى الى نزيف بالشبكية والجسم الزجاجى.

علاج النزيف الشبكى لمرضى السكر

  • إزالة الجسم الزجاجى
  • عمل ليزر داخلى على اطراف الشبكية
  • حقن غاز او زيت سليكون داخل العين
  • إزالة التليفات والاغشية من على سطح الشبكية

الارجون ليزر(ليزر على الشبكية لعلاج الإعتلال الشبكى التكاثرى)

خفض فرص تكرار النزيف الشبكى

تثبيت اطراف الشبكية

خفض فرص الإنفصال الشبكى

خفض مساحة الشبكية نظراً لفقر الدم المصابة به

لا بديل حتى الان عن الارجون ليزر كحل نهائى لمريض الاعتلال الشبكى التكاثرى

الليزر غير الكامل والذى لا يعالج كافة اطراف الشبكية يؤدى الى فقدان الإبصار

يقوم الطبيب بعلاج الشبكية بالأرجون ليزر بواسطة عدسات مصممة خصيصاً لذلك الغرض تحت تأثير المخدر الموضعى.

علاج مضاعفات السكر على الشبكية بالليزر

لابد من علاج الإرتشاح الشبكى او الغعتلال الشبكى التكاثرى حتى إن لم يؤثر على حدة الإبصار حتى لا نترك الشبكية تتأثر بشكل لا رجعة فيه.

الإعتلال الشبكى التكاثرى فى الاطفال

يظهر الإعتلال الشبكى التكاثرى فى الاطفال بشكل اعنف من الطبيعى ويحتاج للتدخل السريع والمناسب حتى نستطيع الحفاظ على الشبكية وحدة الإبصار

اعراض الإعتلال الشبكى السكرى

  • ضبابية الرؤية
  • رؤية نقاط سوداء
  • رؤية اجسام طائرة
  • عتمة فى مجال الإبصار

تأثير مرض السكر على العين

  • ضعف القرنية
  • عتامة عدسة العين (مياه بيضاء)
  • إرتفاع ضغط العين (مياه زرقاء)
  • ارتشاح الشبكية
  • النزيف الشبكى
  • الإنفصال الشبكى
  • إنسداد شريان وريد الشبكية
  • الإلتهابات المتكررة بسطع القرنية
  • ويعتر افضل علاج لتأثير مرض السكر على العين هو الوقاية من المضاعفات

علاج الإعتلال الشبكى السكرى التكاثرى

هو مزيج من الارجون ليزر, حقن مواد مضادة لنمو بطانة الاوعية الدموية بالشبكية وإستئصال الجسم الزجاجى.

اولاً: إزالة العوامل المساعدة على تطور المرض

  • إرتفاع السكر فى الدم خاصة لفترة طويلة
  • إرتفاع ضغط الدم
  • إرتفاع الدهون بالدم

ثانياً: الارجون ليزر (سبق ذكره)

ثالثاً: الحقن داخل العين

حقن مضادات عوامل نمو بطانة الاوعية الدموية وهى مواد متطورة نقوم بحقنها داخل تجويف العين حيث يوجد الجسم الزجاجى لعلاج امراض الشبكية المختلفة واهمها الإرتشح بمقولة الشبكية, نزيف الشبكية, قصر النظر الشديد مع وجود غشاء دموى بمشيمة العين (تحت مقولة الشبكية) والاوعية الدموية الغير طبيعية وخاصة الإعتلال الشبكى التكاثرى.

ويعتبر إجراء غير مؤلم ويتم تحت تأثير المخدر الموضعى بإستخدام وسائل متطورة.

إستئصال الجسم الزجاجى (جراحات الشبكية)

عملية لإزالة النزيف الشبكى وإصلاح الإنفصال الشبكى.

عن طريق إستخدام الات ومعدات مصممة خصيصاً لتكون اكثر اماناً وفاعلية الألات الحديثة والتى تتيح إجراء العمليات دون الإحتياج الى ملتحمة العين جراحياً

النزيف داخل العين

نزيف داخل الخزانة الامامية

ومن اهم اسبابه الحوادث, امراض الدم, ومضاعفات مرض السكر.

ولعلاجه نستخدم علاج طبى (قطرات) والراحه وإزالة النزيف جراحياً عند إرتفاع ضغط العين.

نزيف الجسم الزجاجى

ومن اهم اسبابه الإعتلال الشبكى التكاثرى, التنكس البقعى المرتبط بالعمر و الحوادث.

ولعلاجه يتم إستئصال الجسم الزجاجى إذا لم يستطع الجسم إزالة النزيف خلال 4 اسابيع ويمكن مساعدة الجسم عن طريق حقن المواد المضادة لنمو البطانة الداخلية للأوعية الدموية.

نزيف تحت الشبكية

من اسبابه التنكس البقعى, الحوادث, غشاء المشيمة الدموى والإعتلال الشبكى السكرى التكاثرى.

وللعلاج يتم حقن مادة البلازمنوجين تحت الشبكية لإذابة الدم وإزاحته ثم التحكم بوضع الرأس بعد العملية.

الغشاء فوق الشبكية

واسبابه تقدم العمر, السكر وقصر النظر الشديد.

وهى طبقة ليفية او ليفية دموية فوق مقولة الشبكية المكان المسئول عن رؤية التفاصيل والألوان.

الفحوصات اللازمة لمرضي السكر وامراض الشبكية:

  • فحوصات عامة : سكر الدم ، الدهون بالدم ، الكلي.
  • فحوصات العين: اشعة بصبغة الفلورسين علي الشبكية ، الأشعة المقطعية علي الشبكية والعصب البصري، الموجات الفوق صوتية علي الشبكية والعصب البصري.
  • اشعة بصبغة الفلورسين: تحديد الأماكن الفقيرة للدم بالشبكية ، تحديد أماكن الأوعية الدموية الغير طبيعية بالشبكية ، تحديد أماكن الضعف بالأوعية الدموية التي تؤدي إلي إرتشاح بالشبكية وخاصة مركز الإبصار.
  • الأشعة المقطعية علي الشبكية:تساعد علي رؤية كافة طبقات الشبكية العشرة :
  • لتحديد كمية الإرتشاح بالشبكية ، تأثير العلاج ، وجود غشاء تحت سطح الشبكية ويحتاج للعلاج بمشيمة العين .
  • تحديد حالة الخلايا العصبية بطبقات الشبكية المختلفة لتحديد فائدة الإجراء الجراحي من عدمه .
  • تطور حديث جداً وهو جهاز (OCTA) الذي يستطيع رؤية سريان الدم داخل الأوعية الدموية بالشبكية مما يساعد علي التشخيص والعلاج بشكل أفضل للوصول إلي أحسن النتائج.
  • يساعد الطبيب علي تحديد نوع العلاج المناسب في الحالات البسيطة والمتوسطة دون اللجوء للتدخل الجراحي.
  • أما في الحالات المعقدة يساعد علي تحديد صلاحية الإجراء الجراحي والتوقعات لتحسن الرؤية بعد العملية والحفاظ علي النسيج الخاص بالشبكية الذ لا يمكن تعويضه حتي الآن .
  • رؤية الألياف العصبية بالطبقة التاسعة بالشبكية بشكل محدد وتحديد حجم التأثر من الأمراض وإرتفاع ضغط العين.
  • فحص مجال الإبصار المجهري Microperimetry
  • هو من الاختبارات الدقيقة جداً لتشخيص عيوب مركز الإبصار الناتجة عن الأمراض المختلفة ولابد من فحص كل عين منفردة.
  • يعطي معلومات عن حساسية الشبكية ومركز الإبصار وقدرتها علي تكوين صورة طبيعية قبل وبعد العلاج.